أربعة شهور في قفص الحكومة – د. حازم الببلاوي

Hussein Book Reviews Leave a Comment

شهادة مفصلة بالوثائق والتقارير الرسمية عن فترة الأربع شهور التي قضاها د. حازم الببلاوي كنائب لرئيس الوزراء ووزير للمالية في حكومة عصام شرف .. الكتاب يفتح ملفات شائكة وشديدة التعقيد ولكنها شديدة الخطورة فيما يخص مشكلات الاقتصاد المصري المزمنة والمتراكمة ورؤية خبير أكاديمي متمرس هو الدكتور الببلاوي لمعالجة هذه المشكلات من الجذور وما اصطدم به من عقبات.
أشك أن احدا من المرشحين لرئاسة الجمهورية قرأ هذا الكتاب أو استشار الدكتور الببلاوي قبل طرح برامجهم الانتخابية التي أقل ما توصف به – خصوصا الجزء الاقتصادي – أنها ساذجة ومنفصلة عن أرض الواقع.
يطرح الكتاب مشكلة “الدعم” وما يمثله من عبء ضخم على الميزانية العامة وبالأخص دعم المنتجات البترولية .. وقضية “هيكل الأجور في الحكومة” الذي يحتاج لتغييرات جذرية .. وقضية “الاقتراض من الخارج” لدعم ميزان المدفوعات والفرق بينه وبين الاقتراض لتمويل مشروعات إنتاجية .. وقضية “الصناديق الخاصة” بتعقيداتها وتأثيراتها على الموازنة العامة .. وقضية “الضرائب التصاعدية” و”التعريفة الجمركية” .. كما يكشف حقائق هامة بخصوص وعود دول الخليج بضخ استثمارات وسيولة نقدية لمساعدة مصر في استعادة السيطرة على اقتصادها بعد الثورة ثم مماطلتها في هذ الوعود .. ثم يتطرق للأزمات السياسية والأمنية التي واجهت وزارة عصام شرف الثانية وانتهت باستقالة الحكومة بعد أربعة شهور فقط.
يلخص الدكتور الببلاوي مشكلة حكومة عصام شرف السياسية في الفقرة التالية من خاتمة الكتاب:
“عرف المجلس – حسب رواية قدامى الوزراء – أسمى عصور حرية النقاش في مجلس الوزراء، وبعضها كان على أعلى مستوى، ولكن هذه الدرجة العالية لحرية النقاش لم يصاحبها القدر نفسه من الفاعلية أو القيادة، ويبدو أن “نعمة” خروج هذه الحكومة من وسط ميدان التحرير قد تحولت إلى “نقمة”، فأصبح الشغل الأكبر للحكومة هو الاستجابة لطلبات الشارع أكثر منه قيادة هذا الشارع، وانزوت الحكومة في مأزق ردود الفعل، والشارع دائما مشغول بتوفير احتياجاته الآنية، في حين أن مسئولية القيادة هي تأمين المستقبل إلى جانب الحاضر، وتتطلب القيادة بعض الحزم إن لم يكن كثيرا منه، ومواجهة الرأي العام بما “يجب” أن يسمعه وليس بما “يحب” أن يسمعه، وهذا يتطلب كثيرا من الصوت الحازم أحيانا، ورئيس الوزراء جم الأدب، نادرا ما يرفع صوته، ولم يحدث أن رأيته يوما يتكلم بصوت مرتفع، لقد كانت رقة رئيس الوزراء أكثر بكثير مما نستحق أو نحتاج.”

goodreads-reviews

952 Total Views 3 Views Today
Husseinأربعة شهور في قفص الحكومة – د. حازم الببلاوي

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.